2017/11/20 - 10:42 صباحًا
الرئيسية / آخر الأخبار / مقتل مدنيين اثنين في اقتحام فصائل معارضة لـ كفربطنا بريف دمشق

مقتل مدنيين اثنين في اقتحام فصائل معارضة لـ كفربطنا بريف دمشق

قتل مدنيان في مدينة كفربطنا في ريف دمشق، أثناء حملة مداهمات نفذها عناصر من القيادة العسكرية الموحدة التابعة للمعارضة السورية، بحثاً عما قالوا إنهم عناصر تابعون لما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية”. حسبما أكده أحمد الشامي عضو تنسيقية كفربطنا لـ”السورية نت”.

وأوضح الشامي أن الشابين طه زينو، وسلطان حنان، لقيا حتفهما بعد إطلاق النار عليهما، مضيفاً أن قوات القيادة العسكرية الموحدة اعتقلت 25 شاباً بتهمة الانتماء لـ”تنظيم الدولة”. ونقل الشامي عن أحد الشبان الـ 6 الذين أفرج عنهم أن من بين المقتحمين عناصر تابعين لـ”جبهة النصرة” وكتيبة “شام الرسول”، مشيراً إلى وجود مقاتلين آخرين ملثمين لم يتم التعرف على هوياتهم.

من جانبها نفت القيادة العسكرية الموحدة اقتحامها لمدينة كفربطنا وقالت إن “عناصرها لم يتواجدوا خلال عملية الاقتحام التي حصلت”.

وأثار اقتحام مدينة كفربطنا حالة استياءً بين السكان، وأفاد الشامي لـ”السورية نت” أن الأهالي خرجوا في مظاهرة جابت شوارع المدينة للتنديد بعملية الاقتحام، لا سيما وأن المقتحمين بحسب الشامي اقتحموا المنازل بطريقة عنيفة.

ومنذ أيام شهدت مدن وبلدات في الغوطة الشرقية عمليات ملاحقة لعناصر تابعين لـ”تنظيم الدولة”، وفي 12 من فبراير/ شباط الجاري قتل “فيلق الرحمن” أمير “تنظيم الدولة” في الغوطة الشرقية أبو محمد التونسي.

يذكر أن “تنظيم الدولة” كان قد أعلن في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن وجود له في ريف دمشق، وبثت صفحات مؤيدة للتنظيم صوراً لعناصره في منطقة بير القصب، وذكر مراسل “السورية نت” نبوخذ نصر أنه كانون الأول الماضي ظهر فصيل تابع للتنظيم في منطقة بير القصب، ويتزعم هذا الفصيل كل من أبو المعتصم والمكحل حيث قاما بقطع الطرق وأسر عناصر يتبعون لـ”الجبهة الإسلامية والجيش الحر وأعلنا البيعة للتنظيم”، وذكر مراسلنا أن قوام هذا الفصيل لا يتجاوز 80 شخصاً يتزعمه مقدم منشق اسمه “أبو المعتصم”.

المصدر:
السورية نت-المركز الاعلامي

شاهد أيضاً

ارتقاء الشهيد ايمن ابو الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم “وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ …