2017/10/17 - 1:08 صباحًا
الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تشكك بفرص وقف إطلاق النار في سوريا وواشنطن تحذر

روسيا تشكك بفرص وقف إطلاق النار في سوريا وواشنطن تحذر

رجحت روسيا فشل خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، معتبرة أن فرص حدوث هذا الأمر ضئيلة، في الوقت الذي كثفت فيه موسكو قصفها للمدن والبلدات السورية، بينما اتهمت واشنطن روسيا بضرب المدنيين في سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في جلسة نقاش جمعته مع وزيري الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير والبريطاني فيليب هاموند على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن إن فرص نجاح وقف إطلاق النار لا تتجاوز 49%، في حين قدرها نظيره الألماني بـ51%.

من جهة أخرى، أرسلت البحرية الروسية سفينتين حربيتين للانضمام إلى الأسطول الروسي في البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل السورية.

وزعم لافروف أن الهيئة العليا للمفاوضات نسفت جهود حل الأزمة بسبب ما وصفه بالشروط المسبقة التي تضعها قبل بدء المفاوضات مع النظام.

اتهام أمريكي

واتهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا بأن الأغلبية العظمى من الهجمات الروسية في سوريا تستهدف المدنيين، وقال كيري إن على موسكو تغيير أهدافها لاحترام وقف إطلاق النار.

وقال كيري إن روسيا تسقط ما أطلق عليه “القنابل الغبية” في سوريا، وهي قنابل ليس لها هدف محدد بدقة، قائلا إن هذا أدى إلى مقتل مدنيين.

وأضاف المسؤول الأميركي أن الوضع في سوريا وصل إلى مرحلة مفصلية في ضوء إمكانية التوصل إلى وقف لإطلاق النار خلال أسبوع. وأضاف كيري خلال مؤتمر ميونيخ أن الأسابيع المقبلة قد تكون حاسمة؛ فإما حل سياسي أو خيارات صعبة.

وفي سياق متصل، دعا رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس روسيا إلى وقف قصفها المدنيين، محذرا من أن الإرهاب سيضرب العمق الأوروبي بكل تأكيد، وفق تعبيره.

كما اتهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ روسيا بزعزعة الأمن والاستقرار في أوروبا. وقال إن الحلف لا يريد حربا باردة جديدة مع روسيا، لكنه سيتعامل بحزم معها من أجل تحقيق استقرار أكبر في أوروبا.

شاهد أيضاً

ارتقاء الشهيد ايمن ابو الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم “وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ …