2017/11/20 - 10:45 صباحًا
الرئيسية / آخر الأخبار / داود أوغلو : لم نطلب إذن أو مساعدة من أي جهة في نقل “ضريح سليمان شاه”

داود أوغلو : لم نطلب إذن أو مساعدة من أي جهة في نقل “ضريح سليمان شاه”

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أنَّ عملية “ضريح سليمان شاه” تكللت بالنجاح، بعد نقل الرفات، والجنود الأتراك الذين يحرسون الضريح إلى داخل الأراضي التركية، تمهيدًا لنقل الرفات مجددًا إلى قرية “آشمة” السورية غرب مدينة عين العرب (كوباني).
وأضاف داود أوغلو في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر هيئة الأركان التركية بالعاصمة أنقرة، أنَّ قطعة أرض مجاورة لقرية “آشمة” وضعت تحت سيطرة الجيش التركي، وتمَّ رفع العلم التركي عليها، قائلًا إنَّ عملية ضريح شاه سليمان بدأت في تمام الساعة التاسعة من مساء يوم أمس (بتوقيت تركيا) بدخول 39 دبابة، و57 عربة مدرعة، و100 آلية، و572 جنديًا، ووصلت إلى الضريح في حدود الساعة 00:30 بعد منتصف الليل، وتزامن ذلك مع توجه قوة عسكرية أخرى إلى قرية “آشمة” تمهيدًا لنقل الرفاة إليها.
ولفت داود أوغلو إلى استشهاد جندي تركي في العملية بسبب حادث عرضي، مؤكدًا عدم حدوث أي اشتباكات خلال العملية. وقال: “تمَّ تدمير جميع المباني التي كانت موجودة في مكان الضريح، بعد نقل جميع الأمانات ذات القيمة المعنوية العالية، وذلك لقطع الطريق أمام أي محاولة إساءة استغلال المكان”.
وأردف داود أوغلو أنَّ قرار العملية اتخذ في أنقرة في إطار القواعد القانونية، دون طلب إذن أو مساعدة من أي جهة، مشيرًا في الوقت نفسه إلى إخطار قوات التحالف الدولي، والجيش السوري الحر بالعملية، لتفادي وقوع أي ضحايا بين المدنيين، وأخذ العمليات الجوية لقوات التحالف، بعين الاعتبار.
وقال إن “عملية انسحاب آخر جندي تركي من منطقة ضريح “سليمان شاه”، تمت في الساعة 04:45 صباحًا بتوقيت أنقرة، ووصلت أول مجموعة من الجنود الأتراك إلى أرض الوطن في حدود الساعة 06:03 صباحًا، ليعقبها وصول بقية المجموعات، باستثناء مجموعة صغيرة بقيت في الأراضي السورية”.

شاهد أيضاً

ارتقاء الشهيد ايمن ابو الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم “وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ …