2017/12/17 - 1:21 صباحًا
الرئيسية / آخر الأخبار / بعد هزيمته في مشفى جسر الشغور :الأسد يعزل القائد العسكري لمحافظة إدلب ، ومصير ” النمر” مجهول

بعد هزيمته في مشفى جسر الشغور :الأسد يعزل القائد العسكري لمحافظة إدلب ، ومصير ” النمر” مجهول

عزل نظام الأسد اللواء (وهيب حيدر) القائد العسكري لمحافظة إدلب, وعيّن بدلاً عنه اللواء (جهاد سلطان) بعد فشله بفك الحصار عن مشفى جسر الشغور. وجاء هذا العزل ليقرّ النظام بفشله في فك الحصار عن المحاصرين بعد قتل وأسر معظمهم على يد الثوار, بعد التضليل الذي مارسته صفحات مؤيدة واعتبار ما جرى في المشفى نصراً للأسد وجيشه.

ويُعرف عن اللواء سلطان مشاركته في عدة حملات على المدن الثائرة في وجه الأسد, ويعتبر ممن يثق بشار الأسد في قدرتهم العسكرية.

وقد حرضت صفحات مؤيدة بعد تلك التغييرات في القيادة على “تطهير” مدينة ادلب وطلبت التعامل مع المحافظة بعدم الرحمة, واعتبروا أنها تحتاج إلى “قوة من النار لتطهيرها” على حد تعبيرهم.

ومن جهة أخرى, قال مؤيديون أن مصير العقيد سهيل الحسن بعد هذه التغييرات في غرفة عمليات ادلب غير معروف بعد فشله الذريع هناك, وإن كانت قد تسربت أنباء عن نقله إلى جبهة تدمر ليدير المعارك هناك بعد هزائمه أمام تنظيم الدولة إثر سيطرته على مدينة تدمر وآبار النفط والغاز القريبة منها.

يُذكر أن معركة مشفى جسر الشغور قد انتهت بعد محاولة فرار عناصر الأسد منه, بعد حصار استمر أسبوعين, لكن العشرات من جنود النظام انتهى مصيرهم بين قتيل وأسير, آخرهم اللواء عبد الخالق منصور يوم أمس.

شاهد أيضاً

ارتقاء الشهيد ايمن ابو الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم “وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ …