2017/11/20 - 10:41 صباحًا
الرئيسية / العظماء المائة لجهاد الترباني / العظماء المئة / “العظماء المائة 10″.. حكاية المكتشف الحقيقي لأمريكا “بيري ريس”

“العظماء المائة 10″.. حكاية المكتشف الحقيقي لأمريكا “بيري ريس”

مرحبا بكم…هذا جهاد الترباني يحييكم في الحلقة العاشرة من برنامج “العظماء المائة”

وهي الحلقة التي سنستكمل بها قصة اكتشاف المسلمين لأمريكا…

بداية أحب أن أشكر كل من علق وشارك معنا في البرنامج، خصوصاً بعد الحلقة التاسعة، وكم سعدت من التفاعل الذي تلى تلك الحلقة، رسالة وصلتني من الدكتورة شفاء علي الفقيه، تخبرني بأنها لاحظت أثناء إقامتها في أمريكا وجود بعض الأبنية المبنية بشكل يشبه الطراز الإسلامي الأندلسي في العمارة، وأضافت بأن زوجها الدكتور د.ابراهيم موسى نصار الذي درس في كوبا، لاحظ في إحدى زياراته الأخيرة برفقة ابنهم الأكبر موسى وجود أبنية يظهر عليها الطابع الأندلسي بشكل واضح، بل وجدوا مطعماً عليه كتابة “لا غالب إلا الله”، وهو ما يظهر في الصورة التي تشاهدونها الآن، وبغض النظر عن الزمن الذي بنى فيه هذا المبنى إن كان قديماً أو حديثاً، فإن وجود كتابات إسلامية على جدران دولة مثل كوبا يدعو للتساؤل والتأمل.

على فكرة … عبارة لا غالب إلا الله كانت شعار دولة بني الأحمر في غرناطة ، ومن زار قصر الحمراء سيلاحظ أنها مكتوبة في كل مكان هناك

الدلائل العمرانية التي تثبت وجود المسلمين في أمريكا قبل كولومبس بمئات السنين، تم رصد الكثير منها من قبل علماء بارزين، من أمثال البروفيسور الكندي من أصل لبناني يوسف مروه وهو بالمناسبة من أهم العلماء في الفيزياء النووية في العالم، قام بدراسات تاريخية مهمة عن وجود الإسلام في أمريكا قبل كولمبوس، وأخرج بحثاً مهماً في هذا المجال سننشره في صفحتنا على الفيسبوك إن شاء الله، ومن بين العلماء الأفاضل الذين رصدوا الوجود الإسلامي القديم في أمريكا هو البروفيسور المغربي الكبير محمد الكتاني رحمه الله، الذي استفدت منه شخصياً في كتابة كتابي، حيث كانت معظم المعلومات التي وردت في كتابي وفي الحلقة الماضية نتيجة لأبحاث هذا الرجل الذي للأسف لا نعلم عنه شيئا ولم يأخذ حقه في التاريخ، وما أنا إلا ناقل لما قدمه علماء أفاضل مثله ومثل البروفيسور مروة، البروفيسور الكتاني أسس علم الأقليات الإسلامية وعمل في نهاية حياته على إعادة الأندلسيين في إسبانيا إلى أصولهم الإسلامية، وقد تشرفت برسالة من كريمته الدكتورة حسناء الشريف الكتاني بعد الحلقة الماضية، تخبرني فيها بأن دوقة سيدونيا التي ذكرناها في الحلقة الماضية طلبت من والدها شخصياً أن يستلم الوثائق السرية التي وجدتها، والتي تتناول أسرار وجود المسلمين في أمريكا، وذلك خوفاً من إحراق الإسبان لهذه الوثائق بعد موتها.

ومن بين الأشياء التي أكن أعلمها شخصيا معلومة من أحد الأصدقاء الذين عاشوا في أمريكا اللاتينية وعاشروا الهنود الحمر أخبرني بأن قبائل المابوتشي توجد فيهم عادة تعدد الزوجات … وتكون عدد الزوجات أربع زوجات… أربع بالتحديد.. وهذا موثق في هذا الكتاب الذي يتناول حياة قبائل المابوتشي

من بين ردود الفعل التي وصلتني أيضا مشاركات لتقرير أعدته قناة الجزيرة

يبين شهادة الضابط السابق في البحرية البريطانية، وعالم المحيطات، “كيفين مانزيس″، بأن أميرال مسلم في الصين، هو من اكتشف القارة الأمريكية قبل الإيطالي “كريستوفر كولومبوس”

والحقيقة أن البحار الصيني المسلم أردت أن أفرد له حلقة خاصة في المستقبل إن شاء الله، ولكن لنأخذ صورة بسيطة عنه الآن،

اسمه تشنغ خه

واسمه بالعربية حجّي محمود شمس

ينتمي لقومية “هوي” المسلمة في الصين، وعلى فكرة يوجد في الصين ملايين المسلمين، الذين للأسف لا نعلم عنهم شيئا، تشنع عين من قبل الإمبراطور الصيني أميرًا للبحرية الصينية، فأبحر بأسطوله عبر بحار الدنيا، حتى حج بيت الله الحرام في مكة، ووصل إلى مناطق نائية في آسيا وأفريقيا ليقص للصينيين ما رآه من عجائب في أسفاره، هذه مثلا لوحة أثرية لزرافة أحضرها من الصومال إلى الصين، المهم استمر هذا المستكشف المسلم الكبير في رحلاته حتى اكتشف أستراليا قبل أن يصلها البحار الإنجليزي جيمس كوك بمئات السنين، يعني أستراليا أيضا اكتشفها المسلمون، وتابع حجي محمود شمس رحلاته حتى وصل إلى أمريكا عام

1421 إلى أمريكا، وقد ألف العالم كيفين مانزيس كتاباً عن حكاية هذا الأميرال المسلم، أسماه 1421

السنة التي اكتشفت فيها الصين أمريكا

على فكرة كولموبس وصل بعد ذلك بما يزيد عن 70 سنة عن وصول هذا الأميرال الصيني المسلم حجي محمود

تأملوا يا إخوة تاريخ المسلمين الذي لا نعلم عنه شيئا… ستجد أن كل شيء حدث في التاريخ له علاقة بالإسلام والمسلمين، مرة في الصين ، ومرة في مالي ، ومرة في أمريكا، وستلاحظون خلال الحلقات القادمة إن شاء الله أن تاريخ الأرض بأسرها… بدون مبالغة… هو تاريخ الإسلام والمسلمين.

دعونا الآن نبدأ بقصة عظيمنا لهذه الحلقة… وهو المستكشف الإسلامي الكبير والقائد البحري العملاق بيري ريس… كم منا سمع هذا الاسم من قبل؟

بيري ريس أو بيري رئيس… وريس كان اللقب العربي الذي يطلقه العثمانيون على القادة البحريين، ويعني ريس البحرية، أو رئيس البحرية.

اسمه الكامل أحمد محي الدين بيري، ولد في مدينة غاليبولي غرب إسطنبول، وهذه المدينة كانت بمثابة المركز الرئيس لقوات البحرية الإسلامية، قال عنها مفتي الدولة العثمانية شيخ الإسلام ومؤلف كتاب تاريخ آل عثمان “” إن أبناء غاليبولي أمضوا حياتهم في البحر كالتماسيح، وكانت أسرّتهم القوارب، وهدهدتهم البحر والسفن ليلاً ونهاراً”.

وعظمة بطلنا كانت نتيجة لتربية عظمية وصالحة من عمه، وعندما يرزق الإنسان عما صالحا، يهتم بابن أخيه ويعلمه ويربيه، فقد رزق الإنسان منا رزقا كبيرا، هذا العم كان عملاقا من عملاقة التاريخ باسره… اسمه الريس كمال… طبعًا لن أسأل من منا يعرف هذا الاسم…

فأنا شخصيا لم أسمع به ولا باسم ابن أخيه محي الدين في حياتي حتى قبل فترة قليلة، وطبعًا لم تذكر المناهج الدراسية العربية أي اسم لهذا العملاق على الإطلاق، وكأنه أريد لنا أن نجهل تاريخ عظماء أمتنا لكي يبقى إحساس الضعف والوهن مسيطراً علينا… إلا أننا إن شاء الله سنزيح بأيدينا نحن الغبار عن ذلك التاريخ المشرق، الذي أريد له أن يبقى مخفيا عنا.

كمال ريس هذا الذي لا نعرفه كان بطلا ليس فقط من أبطال الإسلام، بل من أبطال الإنسانية، عليك أن تعلم فقط أن الأخوين بربروسا الذين تحدثنا عنهما في الحلقة السادسة وغيرهم من مجاهدي البحرية الإسلامية الذين تبعوهم ما هم إلا تلاميذ لكمال ريس، فقد استدعاه السلطان بايزيد الثاني بن السلطان محمد الفاتح رحمهما الله، وسلمه تكليفا جهاديا لمحاولة إنقاذ الأندلس من السقوط في أيامها الأخيرة ومساعدة الملك محمد الصغير ملك غرناطة آخر معاقل المسلمين في الأندلس، وفعلا تحرك بطلنا كمال ريس برفقة ابن أخيه محيي الدين نحو الأندلس، وفعلا استطاع مجاهد آل عثمان العظيم كمال ريس من تحرير مدينة مالغا، وقصف ألميريا في محاولة أخيرة لإنقاذ الأندلس، إلا أن الأندلس كانت ساقطة لا محالة لعدة ظروف سنأتي على ذكرها في الحلقات القادمة إن شاء الله في معرض حديثنا عن قصة الأندلس من الفتح إلى السقوط، المهم لما أدرك كمال ريس حتمية سقوط الأندلس قام برفقة ابن أخيه محي الدين بإنقاذ الأندلسيين وحملهم على سفنه إلى خارج الأندلس نحو أراضي الدولة العثمانية المجاهدة، ليس فقط الأندلسيين المسلمين بل وأنقذوا يهود الأندلس أيضا، الذين كانوا يتعرضون لما يتعرض له المسلمين من عذاب وتنكيل من الإرهاب الصليبي الإسباني في ذلك الوقت، لذلك لا تسمحوا يا إخوة لأي سافل في هذا الزمن لكي يعرفكم ما هي حقوق الإنسان، فحقوق الإنسان نحن المسلمون الذين صنعناها، واسألوا إن شئتم اليهود أنفسهم، الذين يبدو أنهم نسوا ما قدمهم أجدادنا لأجدادهم.

كمال ريس استمر في جهاده في البحر المتوسط، واستطاع الانتصار على الإيطاليين في كثير من المعارك وإنزال سفنه على أراضي إيطاليا، وكان ابن أخيه محيي الدين بمثابة يده اليمنى في تلك المعارك، حتى جاء يوم شهر أغسطس من عام 1499

فتقدم دوقا جمهورية البندقية دومينكو تونتوروتي، ودوقا هو لقب القاضي الأول في البندقية، ليلاقي أسطول البحرية الإسلامية المجاهدة بقيادة البطل كمال ريس في معركة زونكيو البحرية، تذكروا معي هذا الاسم جيداً، فهذه المعركة غيرت من تاريخ المعارك البحرية للأبد، فكعادة المسلمين في الابتكار والاكتشاف والتطوير، حضر كمال ريس مفاجأة لم يكن الإيطاليون يتوقعوها، فقد استخدم المجاهد المسلم كمال ريس لأول مرة في التاريخ المدافع في السفن، وبعد أربعة أيام مباركة هي عمر المعركة الثاني عشر والعشرين والثاني والعشرين والخامس والعشرين من شهر أغسطس لعام 1499، استطاعت البحرية الإسلامية المجاهدة بقيادة كمال ريس من سحق قوات العدو، في هذه المعركة التي كانت أول معركة في التاريخ تستخدم فيها المدفعية في المعارك البحرية، ألم أقل لكم أن تاريخ الأرض هو تاريخ الإسلام.

المهم محي الدين بيري أو الريس بيري كان يشارك عمه كمال في كل تلك المعارك ويتعلم منه، إلا أنه كانت لديه موهبة عجيبة ستجعل منه أحد أعظم عظماء التاريخ، لقد كانت لديه موهبة الرسم، ولكنه لم يستخدما في ما يغضب الله، وإنما وجه تلك الموهبة لخدمة الإسلام، فأصبح بيري ريس من أعظم رسامي الخرائط في التاريخ.

ومع اشتداد وطأة الهجمات الصليبية الشرسة على أراضي المسلمين، توجه كمال ريس من الموانئ العثمانية نحو مصر، هذه المرة لإنقاذ المماليك وإمدادهم بالأموال وخشب السفن والأسلحة المقدمة من العثمانيين لكي تساعدهم في حربهم مع الصليبيين البرتغاليين في المحيط الهندي، يا إخوة في هذا الوقت لم تكن مصر تابعة للعثمانيين ولكنهم ساعدوها كما ساعدوا الأندلس التي لم تكن أيضا تابعة لهم، حتى جاء ذلك اليوم في نهاية 1510 أو بداية 1511، لا نعلم بالتحديد، ولكن ما نعلمه أن عاصفة هوجاء اجتاحت البحر المتوسط، لكي تغرق سفن إحدى الحملات العثمانية الجهادية في البحر المتوسط، وكان على قيادة هذه السفن البطل الإسلامي المجاهد العملاق كمال ريس رحمه الله، الذي غرق جراء تحطم سفنه في تلك العاصفة، وهو يجاهد في سبيل الله، كم كان عمره في ذلك الوقت الذي لم يكن يستريح فيه من الجهاد… كان عمره ستين عاماً…

ولما وصلت أخبار موت كمال ريس إلى ابن أخيه محي الدين بيري ريس، رثاه في قصيدة يطلب فيها طلبا من المسلمين في كل زمان ومكان… جاء فيها/
أيها الصديق العزيز أُريدُك أن تذكرنا في صلواتك

وَتذكّرُ كمال رايس راجين ان تكون روحه راضيةً

لقد عَرفَ بحارا لا تحصى ولم يتمكن أحد من إيقافه

لقد مخرنا عباب المتوسطَ معا ورأينا كل مدنه العظيمة

ذَهبنَا إلى الأراضي الإفرنجية وهَزمنا الكفار

ليعطي الله السلام إلى كل أولئك الذين يَذكرون كمال رايس في صلاتهم

لقد مات كمال وذَهبَ إلى العالمِ الآخر بينما وجدنا أنفسنا لوحدنا في هذا العالم

رحم الله البطل المجاهد كمال ريس، لا تنسوه من دعائكم في صلاتكم يا إخوة، فلقد عشنا زمنا طويلا لا نعلم شيئا عنه وعن غيره من أبطالنا، ولكن إن شاء الله سنحاول تغيير ذلك في حلقات هذا البرنامج.

من فضل الله أن إخوتنا الاتراك ليسوا مثلنا في نسيان عظماء الأمة، فقد قامت البحرية التركية بإنشاء أربع فرقاطات بحرية مقاتلة من طراز بارباروس،

شعوب الأرض بأسرها تمجد تاريخ عظمائهم، وذلك لزرع روح العزة في أبنائهم، وخلق قدوة للأجيال الصاعدة، بينما نحن… وبخاصة العرب للأسف… لدينا عظماء ليس لهم مثيل على الأرض، لا نهمل ذكرهم فحسب، بل لا نحترمهم، على سبيل المثال هذه صورة لي عند مكان معركة اليرموك الخالدة، وتظهر خلفي لوحة توضيحية باللغتين العربية والإنجليزية للمعركة، دعك من اللوحة المهترئة والتي نال منها الصدأ ما نال، انظروا للرجل الذي علق صورته على اللوحة فوق الموضع الذي ذكر فيه بالإنجليزية اسم قائد المعركة سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه وأرضاه، السياح الأجانب الذين يأتون إلى هذا المكان لقراءة هذه اللوحة ماذا سيقولون عنا وعن تاريخنا؟ والسؤال هنا كيف يبقى أبو أحمد الذي رشح نفسه للانتخابات البلدية بدون عقوبة على هذه الفعلة الشنيعة؟

والله لو كان الاسم الموجود على اللوحة ليس اسم صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد أعظم القادة العسكريين في تاريخ البشرية… لو كان الاسم على اللوحة هو اسم المحافظ… لا أريد أن أقول اسم أكبر من محافظ… مجرد المحافظ… لما تجرأ أبو أحمد على القيام بما قام به، ولما ترك بدون عقاب!

إلى أحبائنا في الأردن حاولوا الاتصال بهذا الرجل وقولوا له أنه لا يستحق أن يكون في المجلس البلدي هناك، ولو كان الأمر بيدي لناشدت القضاء الأردني بتطبيق عقوبة الخيانة العظمى عليه لاستهتاره بتاريخ أمته

وبعد موت كمال ريس، واصل ابن أخيه محي الدين بيري ريس رحلة الجهاد البحري لعمه، فجاب البحار والمحيطات يرفع راية الإسلام فيها، حتى وصل إلى أمريكا ورسم خريطة لأمريكا هي أقدم خريطة لها على الإطلاق، وهذا يلغي الكذبة الكبرى التي تعلمناها في مدارسنا بأن كلوموبوس هو مكتشف أمريكا، فالحقيقة التي أخفيت عنا لمئات السنين أن المستكشف الإسلامي بيري ريس هو المكتشف الحقيقي لأمريكا، طبعا سبق بيري ريس كثير من المسلمين الذين وصلوا لأمريكا قبله، ولكن بيري ريس هو الذي وضع أول خريطة علمية للقارتين الأمريكيتين بكل التفاصيل، مما يعطيه الحق بأن نطلق عليه المكتشف الحقيقي لأمريكا، حيث بين تلك الاكتشافات في كتابه “كتاب البحرية” الذي قدمه للخليفة العملاق سليمان القانوني، الذي دعم بنفسه تلك الحملات الاستكشافية في أمريكا، ليس ذلك فحسب، بل رسم بيري ريس خريطة القارة القطبية الجنوبية، فكان هو أيضا مكتشف أنتاركتيكا، إذا فكان نفوذ المسلمين في عهد سليمان القانوني يمتد من فينا شمالا وحتى القطب الجنوبي جنوبا مرورا بأمريكا وأفريقيا وأوروبا وآسيا.

الخريطة التي رسمها بيري ريس حيرت علماء ناسا حتى يوم الناس هذا

شاهدوا معي هذا المقطع من أحد الوثائقيات التي تتحدث عن بيري ريس واكتشافه…

كما شاهدنا في المقطع… فإن خريطة بيري ريس حيرت العلماء، لأن خارطته ليست الأقدم فحسب، بل الأعجب، فلم يكتف بيري ريس برسم خريطة الأمريكتيين بدقة بالغة، بل رسم عليها أنواع الحيوانات والنباتات الموجودة في كل منطقة، ورسم نهر الأمازون العظيم وتفرعاته، طبعاً هذا كله قبل ادعى الإسبان والبرتغاليون اكتشافه بعد ذلك بسنوات عديدة، ورسم أيضاً القارة القطبية الجنوبية بكل تفاصيلها، وهذا ما جعل هؤلاء الأشخاص الذين وردوا في المقطع يشيرون إلى أن مخلوقات فضائية هي من رسمت هذه الخريطة أو ساعدت بيري ريس برسمها، لأن خريطة بمثل هذه الدقة والتفاصيل تحتاج لعشرات بل مئات السنين لرسمها، طبعا سنذكر بعد قليل سبب ترجيحهم لنظرية المخلوقات الفضائية، ولكن الشيء الذي لا يعرفه هؤلاء العلماء الجغرافيين، أو يعرفونه ولا يريدون ذكره… أن المسلمين كانوا موجودين في أمريكا قبل بيري ريس بمئات السنين، الأمر الذي ساعده برسم كل هذه التفاصيل التي تعني وجود أبحاث ورسومات قديمة ساعدته في عمله، بل ووجود سكان محليين مسلمين ساعدوه في تحديد التفاصيل التي تحتاج لعشرات السنين إن لم تكن مئات السنين لتحديدها، وهو ما يؤكد وجود مسلمين بالفعل في السابق في أمريكا قبل ذلك بمئات السنين ساعدوا أخاهم بيري ريس في رسم خريطته، بل وأن كثيرا من الهنود الحمر الذين اعتنقوا الإسلام هم من ساعده في رسم القارة القطبية الجنوبية التي خبروها ورسموها على ما يبدو لآلاف السنين، أما عن سبب الذي دفع هؤلاء الأشخاص إلى إنتاج مثل هذا المقطع فهو إثبات دين يعتقد به كثير من الأمريكيين

وهو دين السيسيولوجي، وهي طائفة من طوائف المسيحية ظهرت في عام ، وتؤمن بأشياء غريبة من ضمنها وجود مخلوقات فضائية كانت موجودة على الأرض في السابق، وهم من قاموا ببناء الأشياء العجيبة الموجودة على الأرض، وينتمي لهذه الطائفة المسيحية العجيبة كثير من مشاهير هوليود، من أمثال توم كروز وجون ترافولتا، المهم يبدو أن منتجي هذا الوثائقي أرادوا إثبات اعتقادهم بوجود مخلوقات فضائية على الأرض سابقا، من خلال ذكر معلومات سرية عن حقيقة خريطة بيري ريس، التي فسروا دقتها البالغة والمعلومات التي بها إلى مساعدة تلقاها بطلنا المسلم من المخلوقات الفضائية ، والحمد لله الذي سخر مثل هؤلاء المساكين لكي نعرف نحن تاريخ عظمة الإسلام من خلالهم وندرك تاريخ أبطالنا الذي للأسف أخفي عنا لمئات السنين.

وبعد اكتشافه لأمريكا والقطب الجنوبي، أبحر بطلنا بأساطيل الخلافة الإسلامية لمساعدة المسلمين في الجزيرة العربية في البحر الأحمر والخليج العربي والمحيط الهندي أمام هجمات البرتغاليين الصليبيين، فساعدت القوات البحرية الإسلامية المجاهدة التابعة للخلافة العثمانية إخوتهم المجاهدين في اليمن، فاستطاعوا تحرير عدن من براثن الصليبيين، ثم توجه بيري ريس نحو مسقط التي سقطت بأيدي جيوش الصليب البرتغالية، فاستطاع بمساعدة المجاهدين العمانيين من تحرير مسقط من البرتغاليين الصليبيين، وعلى فكرة عمان لم تكن تتبع الخلافة العثمانية أيضاً، ولكن لاحظوا معي كيف ساعد العثمانيون الذين ظلمناهم في مناهجنا واتهمناهم بأنهم أرادوا فقط التوسع، لاحظوا كيف ساعدوا المماليك في مصر وبني الأحمر في الأندلس والعمانيين، بل وحتى الهنود كيف ساعدوا هؤلاء جميعا في وجه الغزاة، وسنرى أيضا في الحلقات القادمة كيف ساعدوا المغرب أيضا أمام الصليبيين على الرغم من أن ملوك المغرب رفضوا الانضمام للخلافة العثمانية، والله يا إخوة إن العثمانيين ظلموا في مناهج التاريخ المدرسية العفنة، التي صورتهم بأبشع الصور، وآن الأوان أن نعلم تاريخنا الحقيقي الذي سنكتبه نحن بأيدينا.

وبعد مسقط توجه للبحرين وقطر والبصرة لمساعدة المجاهدين العرب هناك في قتال الصليبيين البرتغاليين الذين أرادوا بمساعدة وخيانة من الشيعة الصفويين الفرس تطويق الجزيرة العربية لسبب قذر سنعلمه لاحقا.

هل تعلمون كم كان عمر بيري ريس في هذا الوقت الذي كان يبحر فيه عبر المحيطات والبحار قبل أن توافيه المنية؟

إلى كل من يستمع إلينا ويعتقد أن سفينة العظماء قد فاته لكبر سنه، عليك أن تعلم أن بيري ريس كان يبلغ من العمر تسعين عاماً… تسعين عاماً… لذلك لا تشعر باليأس أبداً… واعلم أنه ما زال هناك مكان لك لتقدم لهذا الدين أي شيء قد تعتقد بأنه شيء بسيط… ولكنه يمكن أن يخلد اسمك بين قائمة العظماء.

فسفينة العظماء لا تعرف حدودًا لعمر أو جنس أو قومية

ومع انتهاء هذه الحلقة… نكون قد انتهينا من عشر حلقات من برنامج العظماء المائة… فتلك عشر كاملة… سعدت فيها جدًا برفقتكم… وربما كنت أسعد منكم بالاستمتاع بتاريخ أمتنا العظيمة، والحمد لله الذي جعل لهذه الحلقات بعضا من القبول لدى المسلمين، ولا أشك أن ذلك القبول لا يتعلق بمقدم البرنامج الذي يسأل الله أن يغفر له، وإنما لبركة تلك الأسماء العملاقة التي ربما أراد الله أن يسخر عباده المسلمين وربما غير المسلمين أيضا… لكي ينالوا جزءا بسيطا من حقهم .. والدعاء لهم

أبو بكر وعبد الكريم الخطابي وعبد القادر الجزائري والأخوان بربروسا وسليمان القانوني وبيري ريس وكمال ريس وغيرهم ممن ذكرت أسماءهم في هذا البرنامج… لا تنسوهم من صالح الدعاء لما قدموه إلي وإليك.

هذه الحلقات العشر لم تكن إلا مجرد بداية لما سيأتيكم إن شاء الله من قصص عظيمة لأبطال عمالقة غيروا مجرى التاريخ، الحلقات العشر القادمة ربما ستكون صادمة بشكل أكبر من الحلقات السابقة … سنتطرق فيها لأسرار خطيرة … وسنجتاز فيها خطوطاً حمراً ربما تسبب لنا بعض المشكلات… ولكن أعدكم أن أستمر معكم إن شاء … ما قدر الله لي ذلك

وكما وعدتكم ستكون الحلقة القادمة حلقة أجيب فيها على الاستفسارات والمقترحات، لذلك كل من لديه استفسار أو مقترح وكل من سأل عن الكتاب ولم أجبه في السابق

لمشاهدة “العظماء المائة 10″.. حكاية المكتشف الحقيقي لأمريكا “بيري ريس”:

 

شاهد أيضاً

فيديو : وصيتي لكم إن كنت لن أعود, ألتقي بكم في جنة الخلود, سأرسم الحدود دماءً وورود

وصيتي لكم إن كنت لن أعود, ألتقي بكم في جنة الخلود, سأرسم الحدود دماءً وورود …

تعليق واحد

  1. You put the lime in the conucot and drink the article up.